الاثنين، 20 يونيو، 2011

أوراق فكرية وعملية حول العمل البلدي عامّة والجبهوي خاصّة




أيمن عودة
26/5/2009

الجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة تقوم، في هذه الأيّام، بإعداد أوراق فكرية وعملية حول العمل البلدي عامّة والجبهوي خاصّة، وننشر هُنا في صحيفة "الاتحاد" وموقع الجبهة الأوراق تباعًا والتي أعدّها الرفاق أفراييم دافيدي، أيمن عودة، ثابت أبو راس، دوف حنين، سهيل دياب، عايدة توما وغزال أبو ريّا؛ وتدور حول قضايا الحكم المحلي- نظرة تاريخية، الانتخابات المحلية كانتخابات سياسية، مميزات الحكم المحلي العربي، اليسار والمسألة البلدية، مناطق النفوذ وتأثيرها على تطوّر المدن والقرى العربية، المشاركة الجماهيرية في العمل البلدي، دمج السلطات المحلية، الدور الوطني والسياسي مقابل الخدماتي- الاجتماعي للسلطة المحلية، التمثيل النسائي في العمل البلدي الجبهوي، العلاقة المتبادلة بين الجبهة المحلية وممثليها في السلطة المحلية، شركات الجباية، الشرطة الجماهيرية.
ويقوم بتحرير هذه المواد لإيصالها إلى قراء "الاتحاد" وموقع الجبهة الرفيق سهيل دياب.

نحن، إذ نقوم بهذا العمل، ندرك أننا ندخل منطقة ألغام غير سهلة، فالعمل البلدي شائك، والمسافة بين النظرية وتطبيقها لا تُقارب الصفر دائمًا، فسياسة الحكومة بالأساس وثقافتنا الاجتماعية تجعلان العمل البلدي شائكا جدًا، كما أن عدم النكش النظري مع هذه القضايا لسنين طوال خلق هوّة بين الذين يتعاملون، مباشرة مع القضايا البلدية، وبين من يعبّر عن رأيه من خارج العمل البلدي، وكلاهما يقوم بواجبه صادقًا وإن اختلفت الآراء وتباين التقييم.
ومع ذلك، وربّما بسبب ذلك، قرّرنا الخوض في المسائل البلدية من أجل إخراج مادّة أساسية حول العمل البلدي في كافّة مجالاته، يكون مرجعًا للجبهويين، وأيضًا لكل المهتمّين من مختلف الأطر والحركات والأفراد حيث ان العمل السياسي اليساري والعربي يفتقر إلى مواد منهجية في هذا المجال الهام والشائك.

ننشر هذه المواد قبل انعقاد "اليومين الدراسيين عن العمل البلدي" اللذين تعدّ لهما الجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة يومي 12- 13 الشهر القادم  ويركزهما الرفيق ثابت أبو راس، ويهدف النشر إلى سماع رأي وملاحظات الرفاق والقرّاء عامّة، ومن نافل القول ان مواد اليومين الدراسييْن سينتقلان إلى سكرتارية الجبهة ومن ثَم إلى فروع الجبهة فالمؤتمر من أجل إقرارها نهائيًا.

 سكرتير الجبهة


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق